الكفيلة الكويتية تكشف أسباب عدم مساعدتها لخادمتها الأثيوبية التي سقطت من الطابق السابع

img
عالم غريب 0 Hebta

كشفت التحقيقات التي تُجريها السلطات الكويتية عن تفاصيل جديدة في قضية محاولة انتحار عاملة من الطابق السابع، وقيام كفيلتها بتصويرها دون التدخل لإنقاذها، حيثُ اكتشف أن العاملة الإثيوبية متغيبة عن كفيلها منذ عام 2014، كما أنها تعمل لدى الكفيلة الجديدة منذ 3 أيام فقط.
ووفقًا لـ “الأنباء الكويتية”، فإن العاملة التحقت للعمل عند الكفيلة الجديدة عن طريق مكتب وهمي للتوظيف، وتقوم الأجهزة حالياً بملاحقة أفراد هذا المكتب لضبطهم، كما أن المباحث حققت مع الكفيلة الكويتية وأطلقت سراحها ولم تُعرض على النيابة من الأساس، غير أنه من المقرر أن تعرض يوم الأحد القادم.
وخلال التحقيقات، قالت الكفيلة إنها صورت المشهد لتبرئ ساحتها، كما أن الهاتف كان في يدها، لافتة إلى أنها لم تمد يدها للخادمة لأنها خشيت على حياتها من أن تسحبها معها، مؤكدة أنها كانت بالفعل تُغلق الباب على الخادمة لأنها جديدة وتخشى أن تكون “لصة” وتأخذ شيئاً وتهرب به وهو ما ينسجم تماماً مع تصريح الخادمة السابق.
وكان ناشطون قد تداولوا مقطع فيديو تظهر فيه خادمة إثيوبية وهيّ تسقط من الدور السابع، غير أنها نجت بأعجوبة، وكانت كفيلتها الكويتية توثق المشهد بنفسها دون أن تتدخل لإنقاذها.

مواضيع متعلقة

اترك رداً