كما أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الاثنين، أن وتيرة تضخم أسعار المستهلكين في المدن تراجعت على أساس شهري إلى 0.8 في المئة في يونيو من 1.7 في المئة في مايو، وهو نفس مستوى أبريل الذي شهد تراجعا من اثنين في المئة في مارس.

وفي تصريحات لرويترز، وصف وزير المالية المصري عمرو الجارحي هذه البيانات بأنها “إيجابية جدا” وتُنبئ باستقرار التضخم في فترة وجيزة عند مستويات مقبولة.

وقال الجارحي “استمرار تراجع نسبة التضخم على أساس شهري سيؤدي لانخفاض سريع في أسعار الفائدة”.

ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية 200 نقطة أساس الأسبوع الماضي ليصل إجمالي رفع أسعار الفائدة إلى 700 نقطة أساس في أقل من تسعة أشهر وألف نقطة أساس في نحو عام ونصف العام.

وتوقع الجارحي أن “يستقر معدل التضخم الشهري خلال أربعة أشهر بين واحد و1.25 بالمئة”.