تحليل الأداء الشعري لـ”سيد حجاب”

img
هيبتا 0 Hebta

قال الشاعر رجب الصاوي إن الأغاني التي يكتبها الشاعر سيد حجاب لم تخرج بالشكل المعتاد لهذا الفن، موضحاً أن ما كتبه كان أقرب لقصيدة العامية منها إلى الغنوة.
وأوضح “الصاوي” على هامش مشاركته في أمسية سيد حجاب نصف قرن من الإبداع؛ مساء أمس، بالمجلس الأعلى للثقافة- أن حجاب كان يكتب قصيدة بها عمق الشعر مشيراً إلى أن الجمع بين بساطة الأغنية وعمق الشعر هي معادلة صعبة جدا نجح حجاب في حلها ببراعة.
وأضاف أن حجاب شاعر يفكر بالصورة مما دفعه ليكون أحد أهم المطورين والمجددين في كتابة الأغنية الدرامية حيث تمتعت أغانيه بحضور عالي لدى جموع الشعب المصري مشيراً إلى أن قوة ثقافته تتضح في قصائده فهو مثقف جميل، نجح في نقل الثقافة بشكل بسيط يتفاعل معه الناس وهذا نادراً في الوسط الثقافي مشيراً إلى أن تجربته الشخصية كشاعر ليس شرطا أن تتماس مع تجربة حجاب لكي أعترف أنه شاعرا هاماً في خريطة شعر العامية المصري.
يذكر أن رجب الصاوي كان قد ألقى خلال مشاركته في الأمسية عدد من أعمال حجاب من بينها قصيدة تأثر بها بروح الدعابة لدى بيرم التونسي حيث كانت من الشعر الحلمنتيشي عنوانها “سلوا قلبي”، بالإضافة إلى عدد من أغانيه الدرامية هي حبيبتي من ضفايرها طل القمر”، و”تحت نفس الشمس فوق نفس التراب”، و”ينفلت من بين إيدينا الزمان.

مواضيع متعلقة

اترك رداً