سلمى حايك تكشف عن أغرب تجربة تدليك: الأخصائي كان عاريًا

img
فنون 0 Hebta

من آن لأخر، تشعر الممثلة سلمى حايك أنها في حاجة إلى زيارة مراكز التدليك والعناية بالجسد، خاصة بعد قضاء شهور في تصوير أحد أفلامها.

ولكن هناك واقعة لا يمكن أن تنساها الممثلة البالغة من العمر 50 عامًا، تعود إلى مركز تدليك في النمسا، جميع من يعملون به رجال فقط.

وتوضح حايك في حوارها مع الممثلة تشيلسي هاندلر على شبكة Netflix، “كنت في حاجة إلى تدليك جسدي، لأني كنت أعاني من ألم شديد في ظهري، وأخبروني أن لديهم رجال فقط لهذه المهمة، قلت أنني أفضل أن تكون سيدة، ونظرًا لسوء حالتي، وافقت”.

وأشارت إلى أنها أقنعت نفسها أن الأمر سيمر بصورة طبيعية، وأنه من الممكن أن يكون هذا الرجل مثلي الجنس، مما جعلها تشعر بالراحة أكثر.

وأضافت: “الأمور أصبحت محرجة أكثر، عندما رأيته أمامي ورأيت ساقيه المشعرتين، ولكن المفاجأة أنه لم يكن يرتدي شورت، فهتفت في وجهه قائلة: لا، هذا غير مقبول، عليك ارتداء شيء”.

واستدركت: “فكرت في الجري والهروب من أمامه، لكن كنت بملابسي الداخلية، وشعرت بالخوف!”.

مواضيع متعلقة

اترك رداً