وتشارك في التدريب وحدات وقطع بحرية، منها حاملتي المروحيات المصرية والفرنسية من طراز “مسترال”، وعدد من الفرقاطات وزوارق الصواريخ.

وتشمل المناورات أيضا طائرات استكشاف ومكافحة الغواصات من الجانبين، ومقاتلات متعددة المهام من طراز “إف 16” التبعة لسلاح الجو المصري.

ويشمل التدريب قيام الجانبين بتخطيط وإدارة أعمال قتال هجومية ودفاعية مشتركة، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، وتمارين المواصلات الإشارية واستقبال وإقلاع طائرات الهليكوبتر من أسطح الوحدات.

كما يشمل التدريب تأمين الوحدات البحرية باستخدام أسلحة الدفاع الجوي، بجانب أعمال الإنزال البحري للأفراد والمعدات على الساحل.

و يأتي التدريب في إطار دعم العلاقات وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة للبلدين.

إذ يهدف التدريب إلى نقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المنفذة، وتأكيد قدرتها على إدارة مهام مشتركة بالتعاون مع القوات الصديقة، وفقا لأحدث أساليب القتال البحري الحديثة.