مؤسس مايكروسوفت لا يسمح لأبنائه امتلاك هواتف جوالة

مؤسس مايكروسوفت لا يسمح لأبنائه امتلاك هواتف جوالة

54
0
SHARE

على الرغم من أنه صاحب واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا حول العالم، إلا أنه لم يسمح لأبنائه امتلاك الهواتف الجوالة، فهذا الأمر غريب جدا ويصعب تصديقه لكنه حدث بالفعل.
إذ لم يسمح أغنى رجل في العالم ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، أن يمتلك أبنائه الهواتف الجوالة قبل أن يبلغوا عامهم الـ 14، وذلك وفقا لصحيفة ميرور البريطانية.
وذكرت الصحيفة أن “غيتس” لم يكتف بهذا “الحرمان”، بل قلل من مقدار الوقت الذي يسمح فيه لأبنائه استخدام الهواتف ليلا ليتمكنوا من الخلود للنوم ومنعهم من استخدامها بتاتا أثناء تناول الطعام.
ولم يكن هذا التصرف غريبا على أي أب وأم يرون ذلك ضروريا في التربية أو لا يمتلكون مالا كافيا لشراء هواتف لأطفالهم، لكن بيل غيتس صاحب أكبر شركات التكنولوجيا في العالم فالأمر لا يصدق وربما اتجه لهذا نظرا لأنه يعرف جيدا أن التكنولوجيا تهدر الوقت.
ويذكر أن مؤسس شركة مايكروسوفت لديه ثلاثة أطفال من زوجته ميليندا أكبرهم في الـ 20 من عمرها وتدعى “جينفر”، و “روي” وتبلغ من العمر 17 عاما، و”فيبي” وتبلغ 14 عاما.
وبرغم أن غيتس يمتلك ثروة تقدر بـ 87 مليار دولار، إلا أنه حريص على تعليم أبناءه العيش في حياة طبيعية ويجعلهم أيضا يساعدون في الأعمال المنزلية.
ولم يظهر على غيتس نفسه الثراء الفاحش فهو يرتدي ساعة من ماركة Casio ثمنها لا يتعدى الـ 10 دولارات، ويرتدي ملابس متواضعة للغاية ويتناول برغر، ويعتقد أن أسرته هي مفتاح السعادة وليس المال، لذلك قرر في عام 2010 التبرع بكل ثروته للأعمال الخيرية بدلا من تركها ميراثا لأبنائه.

SHARE

LEAVE A REPLY