8 عُقد نفسية خطيرة قد تكون مصابًا بإحداها دون علمك

8 عُقد نفسية خطيرة قد تكون مصابًا بإحداها دون علمك

104
0
SHARE

كثيراً ما يتنامى إلى أسماعنا كلمة عقدة نفسية، وكثيرا ما نطلقها على العديد ممن نعرفهم وذلك بكلمة «معقد»، لكننا لا نعرف أن هناك أنواعا عديدة للعقد، وأنها ليست مجرد مرض نفسي عادي، بل يختلف كل نوع منها في شدته وتأثيره وردود أفعاله ونتائجه.

وفي هذا التقرير يستعرض «المصري لايت» 8 عُقد نفسية وفقا لما نشره موقع analyticalpsychology، المتخصص في علم النفس التحليلي، وموقع social-psychology.de.

8. عقدة أوديب

تكون عند الطفل الذكر الذي يحب والدته ويغير عليها من أبيه حتى يكرهه.

استوحى عالم النفس سيجموند فرويد اسم هذه العقدة من أسطورة أوديب الإغريقية الذي تزوج والدته دون علمه من تكون.

7. عقدة جوكاستا

عقدة نفسية تكون عند الأم التي تحمل مشاعر حب مفرطة تجاه ابنها، ما يؤول لأن تتحول هذه المشاعر إلى سلوك غير سوي.

جاءت التسمية من والدة أوديب التي تزوجت ابنها دون علمها بكونه ولدها.

6. عقدة إليكترا (عقدة أوديب الأنثوية)

تكون عند الابنة التي يكون لديها مشاعر حب لأبيها وغيرة عليه.

وأطلق عليها سيجموند فرويد اسم «عقدة أوديب الأنثوية» لأنها تقابل عقدة أوديب لدى الذكر، في حين اقترح العالم كارل جانج، اسم «عقدة إليكترا» مستمداً من أسطورة إلكترا الإغريقية، حيث أرادت إلكترا أن تثأر لأبيها وذلك بقتل أمها.

5. عقدة قابيل

تنشأ بين الإخوة حيث يشتد التنافس والغيرة والحسد وذلك من قبل الأخ الأصغر نحو أخيه الأكبر أو العكس، إلى أن تصل إلى مرحلة العدوانية.

سميت بهذا الاسم تيمناً بقصة قابيل وهابيل، أبناء آدم عليه السلام.

4. عقدة كليوباترا

تكون عند المرأة التي تشعر بالقوة والسلطة وذلك بناءً على ما تملك من صفات فريدة، أو جمال أو مواهب، وتعتبر امرأة الكليوباترا بأنه لا يوجد رجل يستحقها، أما بالنسبة لمن يشاركها الحياة فتطلب منه التبجيل والعشق الكلي، ويعود اسم العقدة إلى الملكة كليوباترا.

3. عقدة أدونيس

تكون لدى الرجال الذين يرون بأن لديهم جمالا وجذابية، حيث يهتمون بمظهرهم الخارجي بشكل فائق وذلك لجذب الانتباه.

ويعود سبب التسمية إلى شخصية أدونيس في الأساطير اليونانية، حيث كان يُعرف بجماله وإعجابه بنفسه.

2. عقدة الذنب

شعور بالذنب ينتاب الشخصية التي تعاني من هذه العقدة حيث يسيطر عليه اللوم الدائم تجاه أي حدث سلبي (Listdoes.co) يحصل حوله، بالإضافة إلى نقد الذات باستمرار.

1. عقدة النقص

تنشأ نتيجة نقص عضوي أو نفسي، وفي بعض الأحيان يتم التغلب على عقدة النقص العضوي بتحقيق الشخصية إنجازا كبيرا، أما بالنسبة لعقدة النقص النفسية فتظهر أعراضها على الشخص من حيث الانسحاب من المجتمع، الخجل، والاعتمادية على الآخرين.

هناك بعض الشخصيات التي تعاني من نقص معين تستجيب لهذه العقدة بشكل مختلف، ألا وهو ما يعرف بعقدة الاستعلاء حيث يتم تغطية النقص لديهم عن طريق الاستعلاء على الآخرين، ويعتبرون أنفسهم الأرفع مقاماً، مثال ذلك الشخصيات الديكتاتورية والشخصيات التي تشعر بالقوة عند ارتكاب الجرائم.

SHARE

LEAVE A REPLY